جهاز أبو ظبي للاستثمار -->
U3F1ZWV6ZTMyMjkyOTE0MTFfQWN0aXZhdGlvbjM2NTgzNDE5NzYx
recent
أخبار ساخنة

جهاز أبو ظبي للاستثمار

 


تأسيس جهاز أبوظبي للاستثمار

تأسس جهاز أبوظبي للاستثمار في عام 1976، وهي مؤسسة عامة أسستها حكومة أبو ظبي كمؤسسة استثمارية مستقلة، تعمل على استثمار الأموال بحكمة، وبالنيابة عن الحكومة، وعند بداية تأسيسها كانت تشمل كلاً من الأقسام التالية، وهي: الأسهم والسندات، والخزينة، والمالية والإدارة، والعقارات، والاستثمارات المحلية والعربية، أما في الوقت الحالي فيعد هذا الجهاز محفظة استثمارية عالمية، تتكون من أكثر من 20 فئة فرعية؛ حيث يستثمر في الأسواق المالية العالمية، مع مجموعة من الشركاء الموثوق بهم، ومن خلال شبكة من المديرين الخارجيين الذين تم اختيارهم بعناية.

مهمة جهاز أبوظبي للاستثمار

يعمل جهاز أبو ظبي للاستثمار ADIA في تأدية مهمته بالحفاظ على ازدهار أبوظبي على المدى الطويل، وذلك من خلال تنمية رأس المال بحكمة، بالاعتماد على الاستثمار المنضبط، والأفراد الملتزمين الذين يعكسون القيم الثقافية لهذه المؤسسة، ويعد هذا الجهاز أيضاً أحد أهم المستثمرين على مستوى العالم، كما أنه يعمل على تأييد التدفق الحر لرؤوس الأموال والاستثمارات العالمية، ويعمل هذا الجهاز بالإضافة إلى ذلك على ممارسة حقه في التصويت في ظروف معينة، وذلك لحماية مصالحه، أو لمعارضة الاقتراحات التي تضر بالمساهمين.

قيم جهاز أبو ظبي للاستثمار

تتمثل صياغة هذا الجهاز في الابتكار الحكيم، والتعاون الفعال، والتنفيذ المنضبط للاستثمارات الداعمة للحكومة، وعلى مدار عمله شهدت الإمارة تحسينات في تطبيق هذه القيم داخل الجهاز؛ حيث إنها تلعب دوراً أساسيّاً في دعم الموظفين العاملين فيه، ودعم المؤسسة لتحقيق النمو طويل الأجل، ونجاح الأعمال، كما تعمل إدارة الجهاز إلى الاستثمار وعكس هذه القيم في المشاريع والعاملين فيها، ويتم ترسيخها من خلال مجموعة من الخطوات، وهي: الاختيار، والتطوير، والترويج، والقياس، والتخطيط، ومشاركة المعلومات، والتحفيز.


موظفو جهاز أبوظبي للاستثمار

يمتاز موظفو جهاز أبوظبي للاستثمار بالتنوع الدولي؛ حيث يعمل فيه أشخاص ينتمون لأكثر من 65 جنسية، وذلك بهدف خلق بيئة عمل تعاونية تساهم في تجسيد القيم الثقافية للجهاز، كما يهدف ذلك أيضاً إلى جذب المواهب على مستوى العالم، وتطويرها، والاحتفاظ بها، وتوفير الموارد الكاملة لتحقيق الإنجازات والنجاح في هذا المجال.

يعمل الجهاز وفي ظل تطور الاستثمار المتواصل وتعقيده على المساهمة في الحفاظ على مهارات الموظفين التي يحتاجون إليها، وتحديثها لأداء أعلى مستوى ممكن؛ حيث يساهم ذلك في إدارة المواهب والأداء، ويتم ذلك من خلال توضيح الأهداف والسلوكيات التي تخلق نجاح الموظفين، والموازنة ما بين الأهداف الفردية لكل منهم مع أهداف وثقافة المؤسسة الاستثمارية، بالإضافة إلى ذلك، تقوم المؤسسة بتشجيع عملية المراجعة، وتخصيص وقت من قبل المدراء لمناقشة ومراجعة أداء كل موظف، وتحديد طرق تطوير نقاط القوة، وذلك بهدف ضمان استمرار الجهاز في تنمية قدراته القيادية والفنية.

يدعم هذا الجهاز موظفيه في تطويرهم المهني والشخصي، وذلك من خلال تقديم مجموعة واسعة من برامج التطوير المستهدفة، والتي بدورها تساهم في الدمج ما بين التدريب في الفصول الدراسية والتطوير أثناء العمل؛ حيث يؤدي ذلك إلى نمو الموظف ونجاحه، ونتيجةً لذلك فإن الجهاز يحتوي على أكبر عدد من الموظفين حاملي شهادة CFA على مستوى الشرق الأوسط.


بالإضافة إلى ما سبق يعمل الجهاز على استضافة وإقامة المؤتمرات، والفعاليات الداخلية بشكل منتظم، مع متحدثين من داخل الجهاز، ومدراء الشركات العالمية، والخبراء المتخصصين من المنظمات الدولية والوطنية، وذلك لتحفيز التفكير الابتكاري، وضمان بقاء الموظفين على اطلاع دائم بأحدث توجهات القطاع الاستثماري، كما يقوم بتقديم برامج التطوير الإداري والقيادي والتنفيذي، والتي بدورها تجمع بين أفضل المعارف والخبرات في الجهاز، مع التفكير والممارسات المعاصرة التي يتم تنفيذها في المؤسسات المشابهة العالمية.

استراتيجية الاستثمار

يمتلك جهاز أبو ظبي للاستثمار استراتيجية منضبطة، تهدف إلى تحقيق عوائد ثابتة على المدى الطويل، وذلك ضمن معايير المخاطر التي يحددها، ووفقاً لعملية تخطيط شاملة، كما أنها تعمل على تحديد الأولويات التنظيمية وتناسبها مع أهداف الاستثمار، وذلك من خلال عملية التخطيط الواسع للجهاز، وبالشكل الذي يضمن أن الأنشطة الاستثمارية ترتبط بشكل كبير بأهداف الجهاز، سواءً كانت قصيرة أو متوسطة أو طويلة المدى.

يعد قسم التخطيط الاستراتيجي في الجهاز أحد أهم الأقسام التي تلعب دوراً هاماً في عملية الاستثمار؛ حيث إنه يتولى مسؤولية تطوير وصيانة المراجع الدولية لتخصيص الأصول الاستراتيجية للجهاز، وذلك من خلال أكثر من 20 فئة فرعية، كما أنها تهدف إلى إضافة قيمة إلى المحفظة المرجعية، وذلك من خلال التنويع عبر هذه المجموعة الأكثر ثراءً من فئات الأصول.


يعمل هذا القسم أيضاً على عملية التقييم المستمرة؛ حيث يتم تقسيم الاستراتيجيات إلى أجزاء فرعية مما يساهم في تعزيز الأداء، ويشمل ذلك اقتراح استراتيجيات جديدة تساهم في زيادة نفوذ الجهاز، وتحديد الفرص متوسطة الأجل للحصول على العوائد، و للحفاظ على هذه الأهداف فإنه يجب على الجهاز أن يكون قادراً على تنفيذ تخصيص الأصول في الوقت المناسب.

مهام قسم التخطيط الاستراتيجي

  • تطوير استراتيجية الاستثمار، وتوزيع الأصول بالشكل الذي يتماشى مع مهمة الجهاز للاستثمار، وأهدافه الاستثمارية.
  • إنشاء محفظة الدعم التشغيلي لعمليات استراتيجية الاستثمار، والعمل على الحفاظ عليها وتطويرها.
  • فهم وتحليل تعرض جهاز أبوظبي للاستثمار للمخاطر، والناتجة عن السوق الاستثماري، ومشاكل السيولة.
  • إنتاج الأبحاث والتحليلات اللازمة حول القضايا الاقتصادية، والطاقة، والقضايا السياسية.
  • تصميم وتحسين القدرات التنظيمية لجهاز أبو ظبي للاستثمار، وذلك لتحقيق أهدافه الاستثمارية.
  • دعم الأهداف الإستراتيجية للجهاز، وذلك من خلال تصميم وتنفيذ مشاريع التغيير المستدام في جميع أنحاء المؤسسة.

إدارة جهاز أبوظبي للاستثمار

يمتلك جهاز أبوظبي للاستثمار معايير إدارية عالية المستوى، ذات أدوار ومسؤوليات محددة تساهم في نجاحه، ويتولى إدارة الجهاز مجلس إدارة يتألف من رئيس، ونائب رئيس، وعضو منتدب، وأعضاء مجلس إدارة يتم تعيينهم بموجب مرسوم صادر عن حاكم إمارة أبوظبي، ويتحمل مجلس الإدارة المسؤولية الأساسية عن أداء أنشطة الجهاز، كما أنه يجتمع دوريّاً لإنشاء ومراجعة الإستراتيجية العامة لجهاز أبوظبي للاستثمار، ويتحمل العضو المنتدب لجهاز أبوظبي للاستثمار المسؤولية عن تنفيذ استراتيجية الجهاز وإدارة شؤونه، بما في ذلك جميع القرارات المتعلقة بالاستثمارات، والتي بدورها تستند إلى الأهداف الاقتصادية التي تؤدي إلى تحقيق عوائد مالية مستدامة طويلة الأجل، ويتصرف العضو المنتدب أو من يفوضه كممثل قانوني لجهاز أبوظبي للاستثمار في التعامل مع أطراف ثالثة.

لجان إدارة جهاز أبوظبي للاستثمار

يوجد مجموعة من اللجان التي تدعم عمل مجلس إدارة الجهاز، ومن أهمها:

  • لجنة التدقيق: يتم تعيينها من قبل مجلس الإدارة، وتقوم بإعداد التقارير والإشراف على تعيين المدققين الخارجيين، وإعداد التقارير المالية، وذلك بالاعتماد على معايير التقارير المالية الدولية، وأنظمة الرقابة الداخلية، وترفع تقاريرها إلى مجلس الإدارة.
  • لجنة الاستثمار: هي المسؤولة عن إدارة الأمور المتعلقة بالاستثمار والإشراف عليها، ويترأس هذه اللجنة العضو المنتدب، وتحتوي اللجنة على المديرين التنفيذيين لجميع إدارات الاستثمار، وممثلي وظائف المراقبة.
  • لجنة الإدارة: هي اللجنة المسؤولة عن مراجعة وتقديم التوصيات التي تتعلق بكافة الأمور غير الاستثمارية، أو الأمور التنظيمية، والتي تشمل التخطيط، وإعداد ميزانية الجهاز، وتقديم تقاريرها إلى العضو المنتدب.
الاسمبريد إلكترونيرسالة

بحث جوجل